مرحباً! هل أنت عضواً في الموقع؟
تسجيل الدخول | مستخدم جديد؟
الصفحة الرئيسية احفظ العنوان مساعدة
بحث
لوحة المفاتيح العربية | البحث المتقدم
عودة إلى الصفحة الرئيسية
 


البطاطا الحلوة ... للأوقات الحلوة

تتميز البطاطا الحلوة بتعدد أنواعها وسهولة تحضيرها وطعمها الرائع وقيمتها الغذائية العالية، وإضافة لكل ذلك، تتميز بإقبال الأطفال على تناولها وهو أمر قليل الحدوث مع أنواع الخضروات الأخرى.

مع كل ما تتميز به البطاطا الحلوة، فإن الكثير من الناس يهملها ولا يعطيها حقها الكافي من الاهتمام وقليلا ما يهتمون بتحضيرها وجعلها جزء مهم من غذائهم. بيمنا يستمتع البعض بتناول البطاطا الحلوة على مدار السنة، لا يهتم الكثيرون بشوي البطاطا الحلوة أو سلقها او تقديمها إلا في القليل من الأحيان في فصل الشتاء أو في رحلات الشي. كما يقدمها الغربيون والمسيحيون في الدول العربية في أعيادهم مثل الكريسمس وأعياد الشكر وتعتبر من الأطباق الضرورية على موائدهم في هذه المناسبات.

تاريخ اكتشاف البطاطا الحلوة

تعتبر المكسيس ودول أمريكا الجنوبية الموطن الأصلي للبطاطا الحلوة ويسميها الهنود الحمر بطاطا كما نسميها نحن في عالمنا العربي. قام كولمبوس بنقل البطاطا الحلوة إلى اسبانيا كما قام في رحلته الشهيرة التي اكتشف فيها الأمريكيتين بنقل أنواع كثيرة وعديدة من النباتات التي لم تكن معروفة لباقي العالم في وقتها. في وقتها قام الاسبانيون بزراعة البطاطا الحلوة وبدؤا بجني محاصيلها على الفور. بعدها قام الاسبانيون بتصدير البطاطا الحلوة لبريطانية وجنوا الربح الوفير من ذلك، وقد استخدمها البريطانيون في صناعة فطيرة البهارات التي كانت تقدم للأمير هنري في وقتها.

سارع الفرنسيون لزراعة البطاطا الحلوة بطلب من الأمير لويس. حازت البطاطا الحلوة على الاهتمام في فرنسا حتى وفاة الأمير لويس ثم فقدت شعبيتها لمدة 30 سنة. بعدها عاد الفرنسيون للاهتمام بها في زمن الامبراطور جوزفين الذي قام بطلبها وعاد الفرنسيون لتقديمها في مطاعمهم لفترة.

أخذ البرتغاليون البطاطا الحلوة لإفريقيا ولآسيا وأصبحت البطاطا جزء مهم من طعامهم حتى يومنا هذا.

أنواع البطاطا الحلوة

يشتهر من أنواع البطاطا الحلوة النوع فاتح القشرة وذات اللون المائل إلى البياض من الداخل والنوع الآخر ذات القشرة الأغمق وبرتقالي اللون من الداخل وهذا النوع اكثر حلاوة من النوع الأول.

القيمة الغذائية العالية للبطاطا الحلوة

تستحق البطاطا الحلوة أن تحتل مكاناَ متميزا على المائدة لما تحتويه من فوائد غذائية عالية، فهي تعتبر مخزن غذائي، حيث تحتوي 1/2 كوب من لب البطاطا الحلوة المستوية على غرامين من البروتين، 3.4 غرام من الألياف،  28 مل غرام من الكالسيوم، 20 مل غرام من الماغنيسيوم، 348 مل غرام من البوتاسيوم، 22.6 ميكروغرام من حمض الفوليك، 21822 I.U. من فيتامين A، و24.6 مل غرام من فيتامين C وبعض الحديد. أي أن نصف كوب من لب البطاطا الحلوة المطهوة يوفر 3 إلى 4 أضعاف الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتاميت أ تقريباُ، حوالي 40 % من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ج، أكثر من 15 % من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ب6، و 10 % من الحصة الغذائية المنصوح بها من حمض الفوليك. إذا اخترت أن تتناول البطاطا الحلوة من غير تقشيرها، فإن القشر والذي لا يوجد ما يمنع تناوله، يضيف المزيد من الألياف لوجبتك.

لشوي البطاطا الحلوة في الفرن: تغسل حبات البطاطا الحلوة جيدا وتلف بالقصدير وتوضع فوق الشبك في الطبقة السفلى في فرن حرارته 200 س (400 ف) لمدة 1/2 ساعة، تقلب وتعاد للفرن لمدة 1/2 ساعة أخرى. إذا كانت حبات البطاطا الحلوة كبيرة الحجم فقد تاخذ المزيد من الوقت، كذلك إذا كانت صغيرة الحجم فقد تاخذ وقت أقل. لمعرفة إذا كانت البطاطا الحلوة مستوية، قم بغرز سكين في وسطها حتى النهاية، إذا دخلت السكين بسهولة بالغة، تكون البطاطا مستوية.

كيفية حفظ البطاطا الحلوة

تفسد البطاطا الحلوة سريعا، ويجب التخلص من أي ثمار يعلوها العفن، كما يجب التخلص من الحبات الذابلة، والتخلص من البقع المتعفنة لا ينفع دائماُ، حيث ينتشر مذاق طعم مر غير لطيف في بقايا الثمرة حالما يتعفن جزء منها.

لوقاية البطاطا الحلوة من الفساد، توضع في مكان بارد، ولكن ليس في الثلاجة، لأن درجات الحرارة التي تقل عن 50 درجة فهرنهايتية تصلب لبها وتغير مذاقها.

 
 

©2010 جميع الحقوق محفوظة أكلات شهية