مرحباً! هل أنت عضواً في الموقع؟
تسجيل الدخول | مستخدم جديد؟
الصفحة الرئيسية احفظ العنوان مساعدة
بحث
لوحة المفاتيح العربية | البحث المتقدم
عودة إلى الصفحة الرئيسية
 


رمضان فلسطين في رحاب القدس الشريف

تقول آمال من القدس الشريف: السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة وكل عام وأنتم بألف خير، بالنسبة لعاداتنا في الشهر الفضيل فهي تقريباً كباقي الدول الشقيقة فمن ناحية المأكولات فالمنسف الفلسطيني يلية المقلوبة والمحاشي بأنواعها، أما من الناحية الاجتماعية فهناك الزيارات العائلية فبعد صلاة التراويح والتي أكرمنا اللة بها فتحت سماء قدسنا الحبيب وفي رحاب المسجد الأقصي نصلي صلاة التراويح حيث نشتم رائحة عبق التاريخ.

أما تعليق خير حوراني من مجد الكروم فكان: في هذا الشهر الكريم عندنا لايتزوجون أي لا تقام الأعراس، وكانت فترة الحرب، فترة الصيف وهي فترة الأعراس في بلادنا ، تأجلت فيها الأعراس إلى ما بعد رمضان وعيد الفطر. فكثرث مثلاً التساؤلات هل محبذ الزواج ما بين العيدين .

جائنا رمضان والأوضاع العامة وخاصة الاقتصادية تعبة وبالكاد رب العائلة يوفر القليل القليل لسد جوع أطفاله .

عادات رمضان لا تختلف كثيراً عن غيرها في العالم العربي، تعتبر أكلة القطايف وجبة ضرورية بعد الإفطار، الحلاوة الهلالية وجبة ضرورية في السحور. بعد صلاة المغرب والإفطار يذهب جمهور المصلين إلى الجامع لأداء صلاة التراويح فيصلون ثمانية ركعات، يوم الخميس والجمعة والسبت تعد مسيلؤة البيارق حافلات لنقل المصلين كل حسب رغبته إلى القدس الشريف للصلاة في جامع الأقصى المبارك. وكذلك ليلة القدر.

أما هبة يونس من غزة فكان تعليقها يتمحور حول الأوضاع الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون بسبب الحصار الإسرائيلي والتضيق المادي الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية فقالت: إحنا ما بنحس برمضان خالص، الاحتلال هو السبب فالناس بتخاف تطلع فى الليل، بتصلي وبتنام. علشان هيك أنا نفسى أحضر رمضان فى بلد تانى غير بلدى وأشوف الفرق علشان أحس بأجواء رمضان.

ويقول جبري من نابلس عن السفرة الرمضانية في فلسطين: السلام عليكم . أولاً أشكركم على قبولكم لي عضواً . أما بالنسبة لرمضان عندنا فإنه يتميز بالأكلات الشعبية مثل المنسف والمقلوبة وشوربة الفريكة والعدس، أما الحلويات فأشهر حلويات رمضان هي القطايف والكنافة النابلسية.

 
 

©2017 جميع الحقوق محفوظة أكلات شهية